8 توقعات عن كيف سيصبح العالم في عام 2050 حسب رأي بعض العلماء


1- حيث ستُصبح ناسا قد أر سلت أكثر من 15رحلة إستعمارية للمريخ من ضمنها رحلات بشرية ورحلات ناقِلات مُعِدات تكنولوجية حديثة عبر صواريخ falcon heavy المُعدلة والتابعة لشركة space x .

2- سيُصبِح من المُعتاد الزراعة علي المريخ وستكشِف لنا الرحلات البشرية عن أسرار الكوكب التي لطالما إحتفظ بها منذ نشأتِه.

3- سيصل عدد سُكَّان الأرض لأكثر من 9.5مليار شخص وستزداد معدلات إحتياجات العالم سنوياً من الغذاء مما سيؤدي إليّ حدوث خلل ف المخزون العالمي من الطعام.

4- سيحدُث تطور مُذهِل في مجالات الهندسة الطبية (biomedical engineering ) وصناعة العقاقير مما سيعمل علي سهولِة إجراء العمليات الجراحية الخطِرة والمُستحيلة ورفع من نسبة نجاح تِلْك العمليات والتخلُص من الأمراض التي تُعتبر خبيثة في عصرنا هذا .

5- ستقل نسبة الإحتباس الحراري ف الغُلاف الجوي بشكل ملحوظ علي عكس المُتوقع بأنها ستزيد وذلك خلال عام2040 حيث ستنفذ مصادر الطاقة الغير مُتجددة بنسبة 75% مما سيُجبرنا علي الإعتماد علي الطاقة المُتجددة النظيفة مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة الكهربائية بشكل كبير حيث ستعمل أغلب السيارات بالكهرباء بنظام التخزين المُعدّل للطاقة عن طريق ألواح شمسية خاصة لِذلك ستقل نسبة ثاني وأول أُكسيد الكربون بشكل كبير ف الغُلاف الجوي والمسئولة عن ظاهرة الإحتباس الحراري

6- سيحدُث إضطرابات مُخيفة في درجات الحرارة وذلِك بفعل العواصف الجيومغناطيسية الشمسية المُكثفة التي ستضرِب الأرض والتي ستعمل علي إضطراب مؤقت في مجال الأرض المغناطيسي حيث ستتفاعل معه وتتحول إليّ كمية متزايدة من الطاقة تنبعث نحو الغُلاف الأرضي الذي يعمل علي زيادة حركة البلازما وزيادة المجالات الكهرومغناطيسية والتي بدورها تعمل علي إضطراب طبقة الأيونوسفير وتعمل علي تسخينها مما يـُحدِث إضطرابات شديدة ف مناخ الأرض وزيادة إنعكاسات موجات الراديو التي ستعمل علي تشويش المُستقبلات الراديوية وأجهزة التحكم بالأقمار الصناعية .

7- تطور الحواسيب وظهور الحاسوب الكمي (الذكاء الإصطناعي الخارِق)علي أرض الواقع حيث سيقضي علي مُعظم الوظائِف الموجودة حالياً بنسبة 60% وسيحل الحاسوب الكمي محل البشر في شغل تلك الوظائِف ومن ضِمن ذَلِك ستختفي المدارس والجامِعات وسيُصبُح التعليم خلال الحواسيب الكمية عبر شبكات ذكية ستحل محل المُعلِم.

8- سيعمل تطور علم المجال الجذبي علي جعل المركبات الفضائية أسرع وبدون وقود حيث أنها لن تحتاج حتي للطاقة الشمسية بل ستعمل بطاقة المجال الجذبي الذي سيدفع المركبة الفضائية بسرعات هائلة نحو الهدف فيُمكُنُنا إختصار رحلة المريخ التي تدوم ثلاث سنوات الآن، في ثلاثة أسابيع فقط.



طبعاً هذه حسب رؤية بعض العلماء الأجانب وتوقعات ليس إلا.

1 التعليقات:


الإبتساماتإخفاء